طلبة قسم التمريض للدراسة المسائية في كلية الاسراء الجامعة خط الصد الاول لمكافحة جائحة كورونا المستجد Covid 19
طلبة قسم التمريض للدراسة المسائية في كلية الاسراء الجامعة خط الصد الاول لمكافحة جائحة كورونا المستجد Covid 19

طلبة قسم التمريض للدراسة المسائية في كلية الاسراء الجامعة خط الصد الاول لمكافحة جائحة كورونا المستجد Covid 19

أصبح الأطباء والممرضون والعاملون في مجال الرعاية الصحية أبطالآ يحاربون وباء فايروس كورونا المستجد في الصفوف الأمامية وهي الأزمة الأكثر تحديآ التي يواجهها العالم منذ الحرب العالمية الثانية بحسب وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لتأثير الفايروس التاجي على مجتمعات العالم اجمع حيث تتسابق مواقع التواصل الاجتماعي في نشر صور العاملين في وزارة الصحة الذين يطلق عليهم اسم “الجيش الابيض” وهم يسابقون الوقت لإنقاذ ارواح الاخرين . وتداول مغردون عبر موقع تويتر في جميع العالم صورآ تبين ظهور ندوب وتقرحات على وجوه المسعفين والممرضين والاطباء بسبب ارتداء الأقنعة الطبية بشكل دائم ولفترات طويلة ان العاملون في مجال الرعاية الصحية يقولون “نحن لسنا أبطالا، نحن نقوم بوظيفتنا فقط، والآن هو أكثر وقت يحتاجنا الناس فيه فلا نبالي باصابة الفايروس لنا فنحن .نذرنا انفسنا لخدمة الانسانية . حيث يقاتل الأطباء والممرضين العراقيين في الصفوف الأمامية لمواجهة فايروس كورونا حتى أن بعضهم أمسى شهيدا في خدمة الإنسانية واطلق عليهم شهداء الانسانية . هناك ابطالا من هذا الجيش المقدام هم طلاب في كلية الاسراء الجامعة / قسم التمريض للدراسة المسائية فهم جمعوا بين الخدمة الانسانية وحماية المرضى من فايروس كورونا وبين طلب العلم وفي مبادرة كريمة من قبل السيد عميد كلية الاسراء الجامعه الدكتور عبد الرزاق الماجدي المحترم بتفقد ابنائه الطلبة الذين هم في خط الصد الاول في مقاومة هذه الجائحة حيث قام سيادة العميد بتكريم الطلبة الذين تم تاكيد اصابتهم بالفايروس وهم يؤدون واجبهم الانساني تجاه بلدهم ووطنهم وفي ذات السياق ابتهل السيد رئيس قسم التمريض في كليّة الإسراء الجامعه الدكتور علي التميمي المحترم بالدعاء لإبنائه في خط الصدّ الأول لمكافحة فايروس كورونا بدوام الصحة والعافية فهم يمارسون مهامهم الوظيفية في المؤسسات الصحيّة وتاتي هذة المبادرة الكريمة لغرض الاطمئنان على الطلبة ودعمهم نفسيآ ومعنويآ حيث تضرّع السيّد عميد الكلية وجميع الاساتذة الكرام بالدعاء والابتهال الى الله تعالى ان يدفع هذا البلاء والوباء عن جميع ابناء العراق خاصة ابنائه الطلبة منتسبي المؤسسات الصحيّة والذين هم في نفس الوقت يكملون دراساتهم الجامعية سائلين من المولى العلي القدير أن يشافي جميع المرضى وأن يمنّ على ابطال خط الصدّ الاوّل ابنائه الطلبة بالصحة وتمام العافية وان يواصلوا إكمال دراساتهم العلمية فهي سلاحهم واداة بناء الوطن الحبيب حيث اعرب السيد العميد الماجدي عن فخره بأبنائه ومايقدموه من جهود إستثنائية في الخدمة الانسانية من أجل المحافظة على ارواح المواطنين الاعزاء والسهر على خدمتهم من أجل عبور تلك الأزمة وإنّ عملهم هذا يُعد جهاد في سبيل الله تعالى واجرهم كاجر المقاتلين في سبيل الله في جبهات القتال مشيراً الى فتوى المرجعية العليا في النجف الأشرف والمتمثلة بالإمام السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله حينما اثنى مادحآ على أبطال الجيش الابيض وذكر سماحته من يموت منهم بسبب الإصابة بهذا الفايروس فأجرة كأجر الشهيد في سبيل الله تعالى وختم حديثه الماجدي بقول الله عزّ وجلّ : بسم الله الرحمن الرحيم ( وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ ) وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

(طلبتنا في خط المواجهة الاول) طلبة قسم التمريض للدراسة المسائية في كلية الاسراء الجامعة خط الصد الاول لمكافحة جائحة كورونا المستجد Covid 19

رموز علمية في كلية الاسراء الجامعة

رموز علمية في كلية الاسراء الجامعة

يعتبر الإصدار الجديد ( حالات المنفى) الذي قام باعداده وترجمته إلى العربية الاستاذ سعد الحسني رئيس قسم اللغة الإنكليزية فى كلية الاسراء الجامعة مجموعة من المقاربات في الأدب والفن والطب جمعتها المؤلفة د. جينين يونگ ميسن أثناء زياراتها المختلفة